"الصحة" و "مقاومة الجداروالإستيطان" تبحثان الدعم الصحي للمناطق المهددة بالمصادرة

بحث وزير الصحة د. جواد عواد مساء اليوم مع رئيس هيئة مقاومة الجدار والإستيطان وليد عساف الوضع الصحي في المناطق المهمشة والمهددة بالمصادرة من قبل جيش الإحتلال الإسرائيلي، والسبل الكفيلة بإيصال الخدمات الطبية للمواطنين هناك.

وشدد وزير الصحة على أن الوزارة تولي أهمية قصوى لهذه المناطق والتجعات السكنية فيها، وذلك لدعم صمودهم على أرضهم ومساعدتهم في الحصول على الخدمات الطبية، في ظل الإجراءات التعسفية التي تمارسها سلطات الإحتلال بحقهم وحق ممتلكاتهم وأرضهم.

من جانبه أكد الوزير عساف أن الهيئة تعمل في ضوء الخطة المعتمدة من مجلس الوزراء بدعم صمود المواطنين في المناطق المهمشة، حيث تم بحث ومناقشة السبل الكفيلة بإصال الخدمات الطبية لهم، في ظل مايتعرض له سكان هذه المناطق من قبل جيش الإحتلال الإسرائيلي من تهجير قسري وهدم للبيوت.

وأشار رئيس هيئة مقاومة الجدار والإستيطان انه تقدم بطلب الى وزير الصحة بإعفاء المواطنين في المناطق المهمشة والمهددة بالمصادرة من رسوم التأمين الصحي، حيث تعهد وزير الصحة بنقل طلبه الى رئيس مجلس الوزراء د. رامي الحمد الله وتنفيذ تعليماته بهذا الخصوص.

وتم الإتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من الجانبين لمتابعة الإحتياجات الصحية في المناطق النائية والمهددة بالمصادرة.

يذكر بأن وزارة الصحة تقوم بتقديم خدماتها في هذه المناطق من خلال عيادات صحية متنقلة تابعة للرعاية الصحية الأولية.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...