"الصحة": تطورات وافتتاحات جديدة في مراكزنا الصحية بطولكرم

رام الله- أفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن العديد من الخدمات الطبية والصحية الجديدة جرى إدخالها في مرافق الوزارة بمحافظة طولكرم، إضافة إلى سلسلة من الافتتاحات، فيما سيجري افتتاح مركز للولادة الآمنة في منطقة عنبتا خلال الأيام المقبلة.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي أن مستشفى د.ثابت ثابت الحكومي في طولكرم أجرى في النصف الأول من العام الجاري 2400 عملية جراحية، فيما استقبل قسم الطوارئ فيه 34 ألف مراجع.

مستشفى طولكرم

يبلغ إجمالي الاسرة في المستشفى 158 سريرا ويعمل فيه  317 موظفا، منهم  20 طبيباً اخصائياً و23 طبيبا مقيما من ضمنهم أطباء على برنامج الاقامة، و7 صيادلة و44 موظف مهن طبية مساندة و152 ممرضا وقابلة، و71 موظفاً إدارياً.

وخلال السنوات الأربعة الماضية جرى افتتاح الطابق الثالث في المستشفى واضافة خدمات جديدة مثل التصوير الطبقي وقسم الثلاسيميا والاورام والحضانة، بالاضافة الى ترميم العديد من الاقسام وتزويد المستشفى بجهاز تصوير طبقي حديث.

وقال مدير المستشفى د. ربيع نور: إن قسم الطوارئ في المستشفى شهد زيادة في عدد الأسرة، وإضافة أسرة أخرى في عيادة الأطفال، إضافة لتعيين أطباء جدد، مقيمين وأخصائيين في مجالات الأعصاب والقلب والكلى.

وأضاف أنه تم إعادة تأهيل مستودع الطابق الأرضي في المستشفى، وشبكات الصرف الصحي واستحداث صيدليات داخل الأقسام لتسهيل وصول المرضى للدواء.

وذكر د. نور عدداً من الأجهزة التي أدخلت الى المستشفى، كجهاز تصوير الأشعة (DR)  وجهاز التصوير الطبقي عبر الحاسوب (CR)، واستحداث غرفة التصوير التلفزيوني، وإدخال 6 أجهزة حاسوب بتبرع من الغرفة التجارية.

 وأضاف، أن المستشفى سيتخلى قريباً عن كافة المعاملات الورقية، والاعتماد على المعلومات الرقمية بدلاً من ذلك، الأمر الذي يسهل الوصول لمعلومات المرضى والتخلي عن الأحماض والأفلام الإشعاعية المستخدمة لتصوير الأشعة، ما يقلل حجم التلوث الناجم عن إتلافها.

وأشاد مدير المستشفى بالدور الكبير الذي توليه القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء د. رامي الحمد لله، وتوجيهات وزير الصحة، د. جواد عواد، لدعم وتطوير القطاع الصحي في محافظة طولكرم، وتوفير العلاج المناسب للمواطنين.

وشهد مستشفى الشهيد د. ثابت ثابت تطويراً خلال العام الجاري، شمل زيادة في عدد أسرة قسم الطوارئ وعيادة الأطفال، وتعيين أطباء جدد، مقيمين وأخصائيين في مجالات الأعصاب والقلب والكلى، كما جرى خلال هذه الفترة، إعادة تأهيل مستودع الطابق الأرضى في المستشفى وشبكات الصرف الصحي واستحداث الصيدليات داخل الأقسام لتسهيل وصول المرضى لدوائهم.

وفي النصف الأول من العام الجاري، بلغ عدد مراجعي العيادات الخارجية في مستشفى الشهيد د. ثابت ثابت، 16510 مرجعاً خلال النصف الأول من العام الجاري، كما كان عدد مراجعي الطوارئ نحو 34 ألفَ مراجع. 

وذكرت الوزارة أن عدد العمليات التي أجريت في المستشفى أكثر من 2400 عملية، وقد ابصر النور في المستشفى خلال الشهور الستة الأولى من هذا العام 1262 مولوداً ومولودة.

وأضافت: أن عدد الفحوصات المخبرية في المستشفى بلغَ نحو 190 ألفَ فحص، وبلغَ عدد صور الأشعة والصور الطبقية أكثر من 29 ألفَ صورة.

مديرية صحة طولكرم

أفادت وزارة الصحة أن عيادات الطب العام التابعة لمديرية صحة طولكرم استقبلت 85739 مراجعاً في النصف الأول من العام الجاري، فيما استقبلت عيادات الاختصاص "الصدرية والنفسية، الجلدية، الباطني، العظام، النسائية، الأنف والأذن والحنجرة، والأطفال والسكري" حوالي 17220 مراجعاً.

وأضافت الوزارة أن مختبرات عيادات الرعاية الصحية الأولية أجرت 125 ألفاً و285 فحصاً مخبرياً فيما أجريت 580 صورة أشعة، و531 صورة مموجرام (فحص الثدي).

وفيما يخص رعاية الأم خلال الحمل، فقد سجلت عيادات طولكرم 6623 زيارة، إضافة إلى 1729 زيارة لرعاية الأم بعد الولادة، و1200 زيارة للحمل الخطر، و3448 لتنظيم الأسرة و16982 لرعاية الطفل.

وقال مديري الصحة عبد الفتاح الدرك إن مديرية صحة طولكرم تسعى إلى تحقيق التطور في المجال الصحي ضمن رؤية وزارة الصحة بتقديم الخدمات الصحية المتكاملة ذات الجودة العالية، ونحن هنا نهتم بتقديم الرعاية الصحية الأولية للمواطنين.

وأضاف أن الانجازات التي حدثت والتي جاءت بتوجيهات ودعم رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله ووزير الصحة د. جواد عواد، واللذان يؤكدان دائماً على أهمية تطوير القطاع الصحي، ومن هذه الانجازات التأكيد على مبدأ جودة الخدمات الصحية وتفعيل دور الكوادر العااملة في المجال الصحي كافة، وكافئة الفئات الأخرى.

وقال: عملنا على إرساء مبادئ الشراكة والتعاون التنسيق مع جميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية لتمتين مبدأ الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني من خلال لجان مختلفة، إضافة إلى تطوير مبانٍ ومؤسسات تعنى بتقديم الخدمات الصحية، حيث جهزنا مركزاً للطوارئ والولادة الآمنة في عنبتا والذي سيتم افتتاحه من قبل  رئيس الوزراء خلال الأيام المقبلة، كذلك نخطط لوضع حجر أساس لمبنى جديد لمديري الصحة، وذلك من خلال منحة من الحكومة الإيطالية بمبلغ 800 ألف يورو.

وأضاف مدير الصحة: استطعنا من خلال المجتمع المحلي من بناء مركز صحي جديد في بلدة كفر عبوش، وعملنا على ترميم العديد من المباني، واستحدثنا مختبرات في زيتا وكفر زيباد، وطورنا العيادة الجنوبية في المحافظة، ورممناها.

وأشار إلى أن من بين "الإنجازات التي نفتخر بها تجسيد معنى لاشراكة مع المجتمع المحلي، وتمثل ذلك بخروج العديد من اللجان التي تعزز العمل في مديرية الصحة، فعملنا على تطوير لجنة لاسلامة والصحة العامة باتلشراكة ما بين المحافظة والضابطة الجمركية ووزارة الاقتصاد والزراعة والسياحة، كذلك لجنة مكافحة العدوى لمنع انتشارها في مؤسسات المحافظة، وعملنا لجاناً في كل قرية لتعزيز الصحة في المحافظة".


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...