وزير الصحة يوقع مع نظيرته التونسية إتفاقية شاملة للتعاون المشترك

تونس – وقع وزير الصحة د. جواد عواد مساء اليوم، مع نظيرنه التونسية د. سميره مرعي إتفاقية صحية شاملة للتعاون المشترك وذلك في مقر وزارة الصحة في العاصمة التونسية.
وشملت الإتفاقية توقيع مذكرة تفاهم وتعاون مشترك في كافة المجالات الطبية من تدريب للكوادر وإستعانة بالخبرات في كافة المجالات والتخصصات إضافة الى التعاون في مجالات البحث العلمي والأدوية.
وشدد وزير الصحة على أن هناك لجان فنية من الجانبين ستقوم بالاشراف على تنفيذ الأتفاقية ومذكرة التفاهم لما فية مصلحة الشعبين الصديقين وذلك بتعليمات من السيد الرئيس محمود عباس والذي يتواجد الأن في زيارة رسمية للجمهورية التونسية.
وعبر الوزير عواد عن عمق العلاقات الأخوية التي تربط القيادتين والشعبين الشقيقين ، مشيدا بالشعب التونسي العظيم الذي يعشق الحرية ويطمح للتطور دائما متمنيا لتونس الخضراء رئيسا وحكومة وشعبا مزيدا من التقدم والتطور والرخاء. 
وقال وزير الصحة في كلمة بهذه المناسبة " شعبنا الفلسطيني لا يقابل الوفاء إلا بالوفا، وشعب تونس العظيم لا يستحق إلا الوفاء لما قدمه ومازال لنصرة قضيتنا الفلسطينية ودعم ومساندة القيادة في سعيها لتحقيق الحرية والإستقلال".
وقدم الوزير عواد خلال إجتماع عقدة مع نظيرته التونسية شرحا مفصلا عن الواقع الصحي في دولة فلسطين، مستعرضا إنجازات وزارة الصحة في السنوات الأربعة الأخيرة، وموضحا المعيقات التي تعترض القطاع الصحي الفلسطيني وسعي وزارة الصحة في تطويره والنهوض به. 
وكان وزير الصحة قد حضر في وقت سابق من صباح أمس الخميس حفل إنطلاق أعمال الأيام الطبية التونسية الفلسطينية في تونس برعاية الرئيسين محمود عباس وأخيه التونسي الباجي قائد السبسي، بحضور وزيرة الصحة التونسية د. سميرة مرعي، وسفير دولة فلسطين بتونس هايل الفاهوم، وممثل عن وزارة الثقافة التونسية، وعمداء ورؤساء كليات الطب في البلدين الشقيقين.
وأثنى الوزير عواد خلال كلمته بهذه المناسبة باحتضان تونس للمقاومة الفلسطينية، ومساندتها لشعبنا وقضيته في مختلف المراحل.
.
وقال " إن الحشد الفلسطيني في تونس اليوم يؤكد مجددا استمرار التعاون المشترك لتدعيم أواصر المحبة لشراكة حقيقية بين القطاعين الصحيين في البلدين؛ لبناء تعاون بناء في القطاع الصحي لخدمة تطلعات الشعبين والبلدين في القطاع الصحي وتبادل الخبرات"..
وسبق هذه الزيارة زيارة لوفد تونسي رفيع المستوى قبل عدة شهور بترتيب من خلال الجمعية الطبية التونسية الفلسطينية والتي نظمت هذه الأيام العلمية في جامعة تونس المنار، حيث يمثل هذه الجمعية د. محمد الأحمد من فلسطين والذي يواصل دراساته العليا في الجامعات التونسية.

كما قام وزير الصحة والوفد المرافق بجولة لعدد من المشافي التونسية شملت مستشفى علاج السرطان، واطلع على أخر ماوصلت إليه المشافي والمراكز الطبية التونسية من تطور وتقدم مشيدا بالخبرات التونسية التي يشهد لها أطباء العالم.
كما زار وزير الصحة معهد باستور للبحث العلمي والذي يعد معهدا متميزا في مجالات التدريب والبحث العلمي على مستوى المنطقة والإقليم مشددا على أهمية بناء علاقات توأمة وشراكة في هذا المجال.
من جهة أخرى أكد وزير الصحة د. جواد عواد أنه سيلتقي السيد الرئيس محمود عباس في وقت لاحق مساء اليوم حيث سيقوم بإطلاعه على نتائج زيارته وماتم التوقيع عليه من إتفاقية ومذكرة للتفاهم في المجال الصحي.
ويرأس وزير الصحة وفد دولة فلسطين في زيارة العمل للجمهورية التونسية، والذي يضم مدير عام الشؤون الإدارية نزار مسالمه ، ومدير عام الخدمات الصحية في وزارة الصحة أسامه النجار، ونقيب الأطباء د. نظام نجيب، ورئيس جمعية أطباء الجلدية والتناسلية د. رياض مشعل، و عميد كلية الطب في جامعة القدس د. هاني عابدين، وعدد من الاطباء المتخصصين في مجالات الطب المختلفة الأطباء ( علي معروف، أنور دودين، فتحي أبو مغلي، خالد السراحنه، سالم أبو خيزران، يوسف التكروري، يحيى شاور).


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...