مستشفى سلفيت الحكومي، حصاد 2016

مستشفى سلفيت الحكومي، حصاد 2016

نسبة إشغال بلغت 85%، خدمات صحيّة لأكثر من 140 ألفَ مواطن


رام الله - بلغت نسبة إشغال مستشفى الشهيد ياسر عرفات الحكومي بسلفيت 85% خلال عام 2016، حيث استقبل قسم الطوارئ نحو 40 ألفَ مواطن، وزار العيادات ما يقارب 18 ألفَ مواطن، وأجرى الطاقم الطبي في المستشفى 1741 عملية جراحية.

ويقّدم المستشفى خدماته الطبيّة لأكثر من 140 ألفَ مواطن في محافظة سلفيت ومناطق مجاورة من خلال أقسامه المختلفة.

وأجرى مختبر المستشفى ما يزيد عن 155 ألفَ فحص مخبري، كما أجرى قسم الأشعّة فيه نحو 31 ألفَ صورةٍ إشعاعية، وكان عدد حالات غسيل الكلى في المستفى 4723 حالة، وبلغ عدد حالات الولادة فيه خلال العام الماضي 1230 مولوداً.

ويضم المستشفى أقسام الطوارئ والعمليات والعظام وغسيل الكلى وأقسام الباطني والقلب والعناية المكثّفة، وقسم المسالك البولية وقسم النسائية والتوليد، وقسم الجراحة العامة، وقسم الأطفال والحضانة وقسم الأنف والأذن والحنجرة بالإضافة للعيادات الخارجية وخدمات المختبر والصيدلية والأشعة والتعقيم والعلاج الطبيعي، حيث تضم أقسام المستشفى 50 سريراً، ويعمل فيه 195 كادراً من أطباء وأخصائيين وممرضين وقابلات وإداريين وفنيين.

وقال وزير الصحّة د. جواد عوّاد "إن وزارة الصحّة على تواصل دائم مع إدارة المستشفى لمتابعة عمله والاطمئنان على جودة الخدمات الطبيّة المقدّمة للمواطنين في محافظة سلفيت."، مشيراً إلى سعي الرئيس محمود ورئيس الوزراء د. رامي الحمد لله ومتبابعتهم المتواصلة لمتختلف مراكز العلاج في الوطن من أجل رفع جودة الخدمات الصحيّة المقدّمة للمواطنين.

وذكر مدير المستشفى د. محمد العارف دور الوزارة في الإطلاع على سير عمل المستشفى وتوفير ما تحتاجه للاستمرار في تقديم العلاج الأمثل للمواطنين، مشيداً بعمل كافة الطواقم الطبيّة في المستشفى.

وأشار العارف إلى أن الطواقم الطبيّة تجري العديد من العمليات النوعيّة داخل المستشفى، وأضاف أنّه تم إدخال عددٍ من المعدّات والأجهزة الطبيّة الضروريّة والأسرّة والحاضنات وماكينات لغسيل الكلى خلال العام الماضي.

وتسعى وزارة الصحّة الفلسطينية، إلى زيادة كفاءة عمل المؤسسات الصحيّة المختلفة في الوطن، من خلال البناء والتطوير، وتوفير الكوادر الطبيّة ذات الكفاءة والمعدّات التي تحتاجها خلال العام القادم.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...