مستشفى بيت جالا الحكومي، حصاد 2016

مستشفى بيت جالا الحكومي، حصاد 2016

مركزٌ لعلاج أورام الأطفال في الوطن، نسبة إشغال بلغت 97% بالمئة، مزيد من التوسعة والتطوير.

رام الله - أجرى قسم العمليات في مستشفى بيت جالا الحكومي (الحسين) 2867 عملية منذ مطلع العام الجاري، واستقبل قسم الطوارئ فيه 40439 حالة، وكان عدد الادخالات للمستشفى خلال هذه الفترة 14989 حالة، وبلغ عدد حالات الولادة فيه 1844 مولوداً، وأجرى قسم الكلى 9419 حالة غسيل كلى ل 938 مريضاً.

وبلغت نسبة إشغال المستشفى حتى مطلع ديسمبر 2016، 96.7%، حيث يخدم المستشفى سكان محافظة بيت لحم والحالات التي يتم تحويلها للعلاج فيه، ويقدّم المستشفى خدماته لأكثر من 200 ألفَ مواطن، منذ تأسيسه عامَ 1955.

يعتبرُ المستشفى مركزاً لعلاج أورام الأطفال في الوطن، من خلال تقديم علاج مُنافس بين دول الجوار من حيث الجودة والعناية بالمرضى.

ويضم المستشفى أقسام النسائية والتوليد والباطني والجراحة والأطفال وأورام الأطفال والطوارئ وقسم الأنف والاذن والحنجرة ووحدة العناية المكثفة والعمليات والطوارئ والعيادات الخارجية والأورام والكلى.

خلال هذا العام، تم تجهيز عيادات القلب والعيون وعيادة لأخصائية التغذية والعلاج الطبيعي وتم تشغيل هذه العيادات، إضافة لترميم بعض الأقسام داخل المستشفى وإجراء الصيانة اللازمة، وسيتم خلال الفترة القادمة توسعة وترميم قسم الطوارئ وبنك الدم بعد أن تم الانتهاء من تجهيز مخططاتها.

وقد قامت وزارة الصحّة بتشغيل مزيدٍ من الكوادر الطبيّة في المشفى من أطباءَ وممرضين وفنيي تخدير، ومتابعة تزويد المستشفى بالمعدّات الطبيّة اللازمة، إضافة لتطبيق نظام المعلومات المحوسب HIS من أجل أرشفة البيانات والتعامل معها في أي وقت دون اللجوء للورق.

وقال وزير الصحّة د. جواد عواد " إن مستشفى بيت جالا الحكومي، يعدَّ من أهم المشافي الحكوميّة في الوطن باعتباره مركزاً لعلاج حالات السرطان من كافة المحافظات" وأضاف أن الرئيس محمود عبّاس ورئيس الوزراء د.رامي الحمد لله على تواصل دائم معه من أجل الاطمئان على جودة الخدمات الطبية التي تقدمها المستشفيات الحكوميّة وتقديم العلاج الأفضل للمواطنين.

وأشار الوزير إلى سعي الوزارة لتخفيض فاتورة العلاج من خلال خفض عدد التحويلات الطبيّة للخارج وتوطين العلاج وتوفيره للمواطنين في المستشفيات الحكومية بجودة عالية خلال وقت قياسي.

وقالت مديرة المستشفى د. غادة كوّع، وهي أول مديرة في تاريخ المشافي الحكوميّة، قالت إن إدارة المستشفى تتابع باستمرار عمل الطواقم الطبية والأقسام وجودة العلاج المقدّم للمواطنين. وأشارت إلى الدور الكبير الذي يبذله قسم علاج أطفال السرطان وتخفيض فاتورة التحويلات الطبيّة من خلال إجراء هذا العلاج داخل الوطن.

وتسعى وزارة الصحّة الفلسطينية، إلى رفع مستوى عمل المؤسسات الصحيّة المختلفة في الوطن بشكل دائم، من خلال البناء والتطوير، وتوفير الكوادر الطبيّة ذات الكفاءة والمعدّات التي تحتاجها خلال العام القادم.

منطقة المرفقات


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...