وحدة الصحة النفسية

منذ تأسيسها قامت وحدة الصحة النفسية بتبني سياسة إستراتيجية واضحة وذلك تماشيا مع سياسة وزارة الصحة بشأن تطوير الخدمات الصحية النفسية لتكون خدمات وطنية منظمة وشاملة ومتوفرة للجميع. وقد تم إنشاء مراكز ومؤسسات تعنى بالصحة النفسية وهذه المراكز ذات كفاءة وفاعلية ويهدف منها الاستدامة.

 أنوزارة الصحة تسعى لمجتمع فلسطيني يتمتع بقدر عال من الوعي بأهمية الصحة النفسية ولذلك تبنت الخدمات الصحية النفسية المجتمعية ليبقى المريض في مجتمعه ورفضت العزل والتهميش له وبادرت لإضافة العلاج ألتأهيلي والوظيفي إضافة للعلاجات التي تقدم في مراكز الصحة النفسية من علاج نفسي سلوكي إدراكي وعلاج عائلي والتقييم النفسي وفحوصات الشخصية والذكاء والعلاج بالأدوية النفسية إضافة للتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والدور الأكاديمي المهم بالتعاون مع الجامعات والكليات في التعليم والتدريب.

كما أنشأت أول مركز للصحة النفسية المجتمعة المتخصص بالأطفال والمراهقين – في حلحول بالإضافة لمركز توثيق المعلومات -  في رام الله والذي يحتوي على مكتبة تحتوي على عدد كبير من الكتب والمراجع والمجلات الالكترونية في الصحة النفسية، وحاليا تعمل على انشاء مركز صحة نفسية للأطفال والمراهقين في نابلس.

أما برامجنا في وحدة الصحة النفسية المخطط لها فهي: -

1-  العمل على تقديم خدمات صحة نفسية شاملة ومتكاملة لجميع أفراد الشعب الفلسطيني

2-  تنظيم خدمات الصحة النفسية المجتمعية في فلسطين بحيث تبقى وزارة الصحة الضابط الرئيسي لهذه الخدمات.

3-  بناء وتنمية قدرات العاملين في مجال الصحة النفسية المجتمعية.

4-  التطوير المجتمعي وزيادة وعي المواطنين حول أهمية الصحة النفسية تجاه محاربة الوصمة.

وقد عملت جميع مراكز الصحة النفسية في محافظات الوطن على زيادة الوعي لدى المواطن ومحاربة الوصمة.

وفي مركز الصحة النفسية المجتمعية في نابلس صاحب الدور الريادي بإصدار مجموعة من النشرات التي تعنى بدمج المريض النفسي في مجتمعه ومحاربة الوصمة قام الطاقم العامل في هذا المركز بتنفيذ عدة برامج إذاعية توعوية لزيادة وعي المواطنين عن الاضطرابات النفسية ومساعدة الأهل للتعامل معها واكتشافها مبكرا والمراكز التي يمكن للأهل التوجه إليها للحصول على الدعم والعلاج.

وفي مركز الصحة النفسية في رام الله تجد هناك دورا رياديا في ترتيب زيارات لمراكز الإصلاح وبعض المراكز التابعة للشؤون الاجتماعية. وهناك اجتماع يومي للطاقم يتم خلاله مناقشة حالة من الحالات التي تزور المركز او مناقشة بحث علمي.

وفي مركز الصحة النفسية في جنين تجد طاقما متعطشا للعمل وإذا دخلت قسم العلاج الوظيفي تجد المكان مثل خلية النحل وتجد التعاون مع الجامعات، فلا تدري هل هو مركز جامعي أو هو تابع للصحة النفسية. ويقوم المركز بعمل نشاطات للمنتفعين من المركز وتوثيقها،كما انه المركز الذي تدخله ولا تجد طابورا للانتظار بسبب تعاون جميع أفراد الطاقم.

إما في مركز الصحة النفسية بالخليل فقد قام المركز بنسج شبكة من العلاقات المجتمعية وقاموا مجتمعين بعدة برامج توعوية، إذاعية، تلفزيونية وورشات عمل لمحاربة وإزالة الوصمة عن المريض النفسي وزيادة مستوى الوعي عن الصحة النفسية.

إما مركز الصحة النفسية في حلحول المتخصص بالأطفال والمراهقين فقد قام بعمل علاقات واسعة مع المدارس وحملات توعية بين طلابها وذويهم.

وفي طولكرم فهناك تعاون وثيق مع طلاب التمريض التابعين لجامعة النجاح الوطنية حيث يتم تدريبهم وتعليمهم عن الصحة النفسية وكيفية التعامل مع المرضى النفسين.

وفي سلفيت تجد النشاط العارم في المخيمات الصيفية وحملات التوعية ونظام توثيق حاسوبي فريد من نوعه.

وفي اريحا نقوم حاليا بالتأسيس لإنشاء مركز للصحة النفسية وقد قام الطاقم بزيارات إلى المناطق النائية لمساعدة المرضى النفسين وأهاليهم.

وفي قلقيلية فقد تم توسعة العيادة النفسية لتصبح مركزا مستقبليا وهم بحاجة لطواقم فاعلة رغم ندرة العاملين هناك والدور التدريبي والتعليمي والعلاجي الذي يقومون به.

إما مستشفى بيت لحم فهي من المستشفيات القديمة في المنطقة وفيها غابات جميلة وفيها أقسام حديثة للعلاجات النفسية الكلامية والدوائية والتعامل مع سماع الأصوات والتعامل مع دور النقاهة (Recovery Approach).إضافة إلى العلاج الوظيفي فقد تم إنشاء قسم للتأهيل يقوم بالإعمال الزراعية كما تم إنشاء ملعب رياضي متعدد الاستخدامات.

وقد قامت وحدة الصحة النفسية بعمل برامج توعيه تثقيفية في المدارس والجامعات والمؤسسات الاهلية.

وبالتعاون مع المؤسسات الاهلية الدولية قامت بعمل العديد من الإصدارات.

فقد أصدرت وحدة الصحة النفسية مع منظمة الصحة العالمية 3 نسخ من استراتيجيات الصحة النفسية اخرها كان الخطة الوطنية الاستراتيجية للصحة النفسية 2015-2019، كما أصدرت كتيبا عن الاكتئاب تم توزيعه للمراكز من اجل رفع الثقافة النفسية.

كما أصدرت وحده الصحة النفسية بالتعاون مع وحدة التثقيف الصحي كتيبا عن الصحة النفسية للمراهقين تم توزيعه عن طريق التثقيف الصحي والرعاية الأولية.

كما تم العمل مع منظمة أطباء العالم فرنسا على نظام تحويل وطني خاص بالصحة النفسية وتم طباعة النسخة الثالثة منه مع احتفال بأطلاقه ضم وزارة الصحة ووزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث والمؤسسات غير الحكومية الاهلية والدولية.

وكانت وحده الصحة النفسية قد ابتعثت الكثير من العاملين في الصحة النفسية لتبادل الخبرات الى الأردن ومصر وإيطاليا وبريطانيا وأستراليا، كما تم عقد الكثير من ورشات العمل والتدريبات للموظفين العاملين، تدريبات في العلاج النفسي والاشراف.

إن وحدة الصحة النفسية في بداية مشوارها وهي متأهبة لعمل المزيد والمزيد في برامجها المستقبلية مهتمة بانعكاس هذه التطورات على نوعية الخدمات ومستخدميها وأهاليهم.


الرجاء الانتظار ...