وحدة الأجازات والترخيص


تعتبر وحدة الإجازة والترخيص من الوحدات المهمة والأساسية في وزارة الصحة فهي تقوم بنشاطها من خلال العمل على ترخيص المؤسسات والمنشآت الطبية الخاصة والأهلية على اعتبار أن الخدمات المقدمة من هذه المؤسسات تمس حياة المواطن .

حيث تقوم الوحدة بإصدار التراخيص اللازمة للسماح لهذه المؤسسات بالعمل بصورة قانونية في إطار ما حدده قانون الصحة العامة الفلسطيني رقم (20) الصادر في العام 2004 وحسب متطلبات الترخيص الفنية والقانونية لكل مؤسسة صحية ، وذلك بعد أن يتم التقييد بالشروط والأنظمة والقوانين الموضوعة من قبل وزارة الصحة ، حيث أن لكل مؤسسة أو منشأة شروط ترخيص خاصة بها تتناسب مع التطور العلمي والطبي.

كما أن الكادر الطبي الذي يعمل بهذه المؤسسات عليه الحصول على مزاولة مهنة صادرة من وزارة الصحة سارية المفعول لكي يسمح له العمل في المؤسسات الصحية الخاصة والأهلية ، مع التنويه الى أن التراخيص الصادرة للمؤسسات الصحية تجدد سنوياً وذلك ليتسنى لنا المراقبة وتطبيق الأحكام والشروط المستجدة والتي ترى وزارة الصحة بضرورة العمل بها .

وتسعى وحدة الاجازة والترخيص الى اعتماد قانون موحد لاصدار التراخيص ومزاولات للمهن الصحية للوصول الى  مجتمع صحي معافى ضمن نظام صحي متكامل يعمل بعدالة وكفاءة وجودة عالية على مستوى الوطن ،بالاضافة الى عدالة الحصول على الخدمة الصحية ذات النوعية الجيدة لجميع المواطنين واستقطاب الكفاءات الطبية لسد النقص الحاصل في بعض التخصصات الطبية النوعية.

اهــــداف وحدة الاجازة والترخيص:

1- الحفاظ على الصحة بتقديم الخدمات الصحية الوقائية والعلاجية بعدالة وجودة عالية وذلك بالاستخدام الأمثل للموارد والتقنيات وبالشراكة الفعالة مع الجهات ذات العلاقة والقيام بالدور التنظيمي والرقابي على الخدمات المرتبطة بصحة المواطن ضمن سياسة صحية.

2- تقديم جميع التسهيلات للقطاع الصحي الخاص والأهلي الداعم الرئيسي للوزارة لضمان تقديم أفضل الخدمات الصحية المتميزة للمريض ، وذلك من اجل  تحقيق مبدأ العلاقة التكاملية التي يسعى لتحقيقها وزير الصحة بين القطاعين الحكومي والخاص ، هذا من جانب، ومن جانب آخر تشجيع عملية استثمار القطاع الخاص في مجال الخدمات الطبية والصحية.

3- تعزيز العلاقة بين وزارة الصحة والقطاع الخاص والأهلي من بينها التركيز على توقيع اتفاقيات شراء الخدمة لمرضى وزارة الصحة من قبل القطاع الخاص والأهلي المرخص.

4- النهوض بالأداء الصحي وتنظيم خدمات المؤسسات الطبية والصحية الخاصة والأهلية وفق ضوابط ومعايير علمية وفنية حديثة ، وبما يكفل الارتقاء بطبيعة ونوعية تلك الخدمات الإنسانية.

5- تطوير القطاع الخاص والأهلي ، والعمل على إيجاد تخصصات وخدمات طبية نوعية غير متوافرة في محافظات الوطن ولا تقدم في القطاع العام بهدف إنجاح العمل التكاملي.

6- تحسين جودة خدمات الرعاية الصحية وضمان استمرارها.

7- عدالة توزيع الخدمات الصحية ذات النوعية الجيدة بين المحافظات.

8-  تنظيم وتعزيز الرقابة والكشف الدوري على طبيعة ودور كل منشأة طبية وصحية خاصة للتأكد من ممارسة نشاطها المحدد وفقا النظام المعمول به في وزارة الصحة. 


الرجاء الانتظار ...