وزارة الصحة تدين الإعتداء على طاقم قسم الطوارئ في مستشفى قلقيلية

رام الله - أدانت وزارة الصحة الإعتداء الغاشم صباح اليوم على الطواقم الطبية في قسم الطوارئ بمستشفى درويش نزال الحكومي في قلقيلية، مطالبة الأجهزة الأمنية بملاحقة الجناة وتقديمية للعدالة.
وقالت الوزارة في بيان صحفي " إنه في ساعات فجر اليوم، وصل جريح مصاب بقنبلة غاز في فخذه وكانت إصابته طفيفة، في حين كانت الطواقم الطبية تعمل على إنقاذ حياة مصاب أخر كانت إصابته برصاصة مطاطية في الرأس، وعند الطلب من الأهل بالانتظار قليلاً لحين الإنتهاء من الحالة الطارئة، إنهال مرافقو الجريح بالإعتداء بالضرب المبرح على طبيب الطوارئ وطاقم التمريض ثم قامو بتكسير معدات ومكاتب وسقف القسم، مما أدى الى حالة من الفوضى، تم على إثره إصابة الطبيب برضوض في مختلف أجراء جسمة نقل على إثرها الى داخل المستشفى لتلقي العلاج".
من جانبه شدد وزير الصحة د. جواد عواد على ضرورة حماية الطواقم الطبية حتى تعمل في بيئة أمنة من أجل أن تقوم بمهامها في تقديم أفضل الخدمات الطبية للمرضى والمراجعين.
وقال " إن هذا الإعتداء الهمجي الشاذ لايمثل عادات وتقاليد أبناء شعبا، داعيا كافة الجهات المعنية لمحاسبة الجناة وإنزال أقصى العقوبات بحقهم وإتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لمنع تكرار ذلك".

شارك معانا

الرجاء الانتظار ...